برلمانيون أميركيون: سنودن هرب بمساعدة قوة أجنبية
برلمانيون أميركيون: سنودن هرب بمساعدة قوة أجنبية


كشف برلمانيون أميركيون أمس الأحد عن شكوكهم  حول مساعدة قوة أجنبية لـ"ادوارد سنودن" في الهرب، حيث كشف هذا المحلل السابق في الاستخبارات الاميركية برامج المراقبة الاميركية، ولفت "مايك روجرز"، رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب إلى مصلحة روسيا في تسريبان سنودن، معتبراً أن لها يداً في ذلك، وأضاف النائب الجمهوري "بحسب الطريقة التي دبر فيها هربه ووجهة رحلته وحتى الطريقة التي وصل بها سريعاً الى موسكو "حيث لجأ" تقودنا الى التساؤل عن اأامر"، وأوضح ان "القسم الاكبر" من المعلومات التي كشف عنها سنودن "ليس لها اية علاقة ببرنامج وكالة الامن القومي الاميركية ولكن لها علاقة بمقدراتنا العسكرية وسلاح البر والبحرية وسلاح الجو...".
من جانبه، قال الجمهوري "مايكل ماكول" رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب الاميركي "اعتقد أنه تلقى مساعدة من آخرين". وأوضح لمحطة "اي بي سي" انه لا يعتقد أن "سنودن قد استفاق ذات صباح مع الوسائل التي تخوله القيام بكل ما قام به لوحده".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.