تجاوز نحو 95% من مشكلات صرافات العقاري
تجاوز نحو 95% من مشكلات صرافات العقاري

أعلن المدير العام للمصرف العقاري أحمد العلي أنه تم تجاوز نحو 95% من المشكلات التقنية التي واجهها المصرف خلال الأيام القليلة الماضية،

حيث يجري العمل على إصلاح ما تبقى من المشكلات، وإعادة جميع الخدمات الالكترونية إلى وضعها الطبيعي خلال الأسبوع الجاري.

وأكد العلي أنه بصدد إجراء تغييرات إدارية ستطول عدداً من مديري الفروع، وذلك على خلفية المشكلات التقنية التي واجهها المصرف، والتي تسببت في تداخلات في الحسابات وتأخر في استلام الموظفين رواتبهم عبر صرافاته الآلية.

وأشار العلي إلى أن سبب المشكلة الأساس قيام بعض الفروع بوضع كتل الرواتب والأجور الخاصة بعام 2013 ضمن كتل 2014، ما أدى إلى أخطاء تقنية كبيرة وتداخلات في الشبكة،

يضاف إلى ذلك تقادم النظام الالكتروني للمصرف، والانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي.

وبيّن العلي أن المصرف ومنذ حدوث الخلل وجه جميع الفروع لقبض الأقساط التي تستحق على طلاب التعليم المفتوح والموازي،

وغيرها من خدمات الدفع الالكتروني التي كانت تجرى حصراً عبر الصرافات الآلية، موضحاً أن عمليات السحب والإيداع مستمرة، باستثناء بنك الإنترنت الذي لا يزال قيد المعالجة.

وكان المواطنون قد اصطفوا لساعات طويلة أمام فروع  المصرف العقاري بدمشق، وأعلنت فروع البرامكة والصالحية عن إغلاق أبوابها وامتنعت عن استقبال العملاء لتوقف شبكة المصرف عن العمل

وأدى هذا التوقف إلى شلل في كثير من المعاملات الحكومية ومعاملات المواطنين، ما أدى لتحذير رسمي أمس بأنّ الحكومة ستحاسب المسؤولين عن هذا العطل.

كما طالب رئيس مجلس الوزراء الجهات المعنية في وقت سابق، بإصلاح الخلل التقني ومحاسبة المقصرين ومن يثبت ضلوعهم فيه.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.