الجمهورية: "جبهة النصرة" تهرّب السوريين إلى تركيا مقابل المال
الجمهورية: "جبهة النصرة" تهرّب السوريين إلى تركيا مقابل المال

ذكرت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية أن عناصراً من "جبهة النصرة" يعرضون على السوريين المتضررين من النزاع بين الكتائب المسلحة في الشمال، التهريب إلى تركيا مقابل حفنة من الدولارات، وتصف الصحيفة طريق التهريب بأنه يمتد على طول طريق موحلة عبر بساتين الزيتون، حتى الحدود بين سورية وتركيا، حيث عشرات السوريين ينتظرون جالسين على حقائب واكياس لمغادرة البلاد، وتنقل الصحيفة عن "ابراهيم" المنتمي الى "جبهة النصرة"، والذي يطلب  مقابل خدماته 15 دولاراً عن الشخص الواحد، وأقل من هذا المبلغ للمعوزين، حيث يقول "نحن متحضرون، وليست لدينا العقلية المتخلفة للدولة الاسلامية في العراق والشام"، مضيفا "انا هنا لأحمي الناس من الظلم ولمساعدتهم بكل الطرق الممكنة".

وتحكي الصحيفة قصة "أبوعمر" الذي غادر بلدته مشياً مع زوجته وابنائهما الخمسة، هرباً من المعارك بين مقاتلي "المعارضة" وجهاديي "الدولة الاسلامية في العراق والشام" التي ينتشر مقاتلوها العراقيون والمصريون والتونسيون في مدينة جرابلس القريبة من الحدود، ويقول للصحيفة "الامر بالغ السوء في الداخل"، عارضاً كيف منع الجهاديون في وقت سابق تدخين السجائر وأرغموا النساء على تغطية كامل الوجه بالحجاب وجعلوا الصلوات الزامية.



 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.