صيد القمامة من الفضاء
صيد القمامة من الفضاء

مهمة جديدة تسعى إليها الوكالة الفضائية اليابانية  عبر بتطوير تكنولوجيا خاصة من لتنظيف الفضاء حول الارض من القمامة. حيث من المخطط إجراء أول اختبار للمنظومة في شباط القادم. ويتوقع أن تطلق المنظومة إلى الفضاء عام 2019. وكتبت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" أن الوكالة الفضائية اليابانية قد وقعت اتفاقية تعاون مع شركة "نيتو سايمو كو" اليابانية التي تتخصص في صنع شباك لصيد الأسماك حيث قامت بتصنيع شبكة يبلغ طولها كيلومتر واحد تهدف الى جمع ما يزيد عن 100 مليون جزئية من القمامة تدور في المدار حول الارض. والشبكة عبارة عن ألياف كهربائية ديناميكية تحتوي على الفولاذ المقاوم للصدأ والالومينيوم. ويفترض أن يقوم القمر الصناعي الياباني خلال الاختبار بإطلاق جزء من الشبكة يبلغ طوله 300 متر ليشكل حقلا مغناطيسيا يجذب القمامة. ثم يجري جذبها مغناطيسيا إلى مدارات أدنى وصولا إلى الغلاف الجو للأرض حيث تحترق وتتفتت. ويقول الخبراء أن 100 مليون جزئية من القمامة وخاصة 22 ألف قطعة ناجمة عن حطام الاقمار الصناعية وغيرها من الاهداف الفضائية يزيد قطرها عن 10 سم تشكل خطورة جدية على المحطة الفضائية الدولية والاقمار الصناعية الخاصة بالملاحة الفضائية وحتى على رواد الفضاء الذين يخرجون إلى الفضاء المكشوف ويمكن أن يلقوا حتفهم نتيجة الاصطدام بالقمامة الفضائية الطائرة في المدار حول الأرض.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.