الخارجية الروسية تدين أعمال الإعدام والقتل الجماعي في شمال سورية
الخارجية الروسية تدين أعمال الإعدام والقتل الجماعي في شمال سورية

قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم "إن أعمال الإعدام والقتل الجماعي التي يرتكبها المتطرفون شمالي سورية تساوي جرائم الحرب"، وكانت المفوضة السامية لحقوق الإنسان للأمم المتحدة نافي بيلاي قد أشارت إلى أن المتطرفين أعدموا المدنيين والصحفيين المحليين ونظموا عمليات الإبادة الجماعية للسجناء في مدن حلب وإدلب والرقة، وأكدت الخارجية الروسية على أنها تشاطر المفوضة السامية الرأي بأن هذه العمليات تشكل انتهاكاً لحقوق الإنسان والقانون الدولي وتساوي جرائم الحرب وتجب معاقبة قادة ونشطاء الجماعات المتطرفة المتورطة في هذه الجرائم اللاإنسانية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.