"داعش" تنسحب من سراقب وتسيطر على جرابلس  .. والاشتباكات مستمرة على امتداد الشمال السوري
"داعش" تنسحب من سراقب وتسيطر على جرابلس .. والاشتباكات مستمرة على امتداد الشمال السوري

على امتداد الشمال السوري , تمتد ساحة الاشتباكات بين مسلحي "داعش" ومسلحين من "الجبهة الإسلامية" تاركةً  كفة الانتصارات  متأرجحة في عدة مناطق جغرافية، ففي  آخر التطورات الميدانية , قال المرصد  السوري لحقوق الانسان المعارض  أن عناصر من تنظيم  "داعش" انسحبوا من أبرز معاقلهم في الشمال الغربي لسورية  "مدينة سراقب" ، بعد اشتباكات استمرت لأسبوع  مع "جيش المجاهدين" وكتائب تابعة لــ"الجبهة الإسلامية".

وقال المرصد المعارض إن عناصر التنظيم انسحبوا من المدينة فجر الجمعة باتجاه بلدة سرمين الواقعة على بعد 15 كلم غرباً، بعد أن تم حصارهم من قبل الكتائب الإسلامية ومقتل "أبو البراء البلجيكي" أميرهم هناك .

أما في ريف حلب فالوضع معاكس , حيث تحدثت مصادر اعلامية عن سيطرة مقاتلي "داعش" على مدينة جرابلس الواقعة على الحدود التركية السورية، أقصى شمال شرق مدينة حلب، بعد سيطرته قبل أيام على مدينة الباب الاستراتيجية.

واستطاعت قتل "مصطفى جمعة بدوي" أحد قياديي جيش المهاجرين .

يذكر أن الاشتباكات المستمرة منذ قرابة أسبوعين بين "داعش" والتنظيمات الإسلامية  أدت إلى مقتل أكثر من ألف شخص من كلا الطرفين، بحسب أحدث حصيلة أوردها المرصد السوري المعارض. 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.