خيبة أمل روسيا بسبب رفض خبراء الأمم المتحدة زيارة سورية
خيبة أمل روسيا بسبب رفض خبراء الأمم المتحدة زيارة سورية

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن خيبة أملها بشأن رفض خبراء لجنة الأمم المتحدة المعنية بالتحقيق في الانتهاكات المحتملة لحقوق الإنسان زيارة سورية.

وصرحت كارلا ديل بونتي للصحفيين أنها رفضت دعوة وجهت إليها شخصيا الأسبوع الماضي لزيارة سورية وأنها يمكن أن تزور البلد كعضوة في لجنة التحقيق فقط.

ويذكر أن التقرير يتهم الحكومة السورية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، فيما يتهم المتمردين المسلحين بارتكاب الجرائم العسكرية.

وبحسب قول نيكيفوروف فإن التقرير يتصف بالانحياز. ويفهم من التقرير أن القوات الحكومية، التي يواجهها جيش من المتمردين المدربين جيدا و"المرتزقة الأجانب"، تنتهك القانون الدولي وحقوق الإنسان.

وذلك في الوقت الذي يرتكب فيه المسلحون المرتبطون بتنظيم "القاعدة" جرائم وحشية مرعبة ضد السكان المسالمين. وأشار نيكيفوروف قائلا:" ندعو أعضاء اللجنة إعداد التقارير التي من شأنها أن تصب في مصلحة إحلال السلام وليس المجابهة."




اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.