تقرير استخدام الكيميائي يقدم الاثنين إلى مجلس الأمن
تقرير استخدام الكيميائي يقدم الاثنين إلى مجلس الأمن

يسلم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون  مجلس الأمن الدولي تقريرا أعده المفتشون الدوليون حول مسألة استخدام أسلحة كيميائية في غوطة دمشق الشهر الماضي. وكان بان كي مون قد أكد سابقا أن التقريرسيخلص بشكل دامغ إلى أن السلاح الكيميائي استخدم" في غوطة دمشق على حد قوله.

تجدر الإشارة إلى أن تفويض مجلس الأمن للجنة المفتشين لا يسمح لها بتحديد الجهة التي نفذت الهجوم إذ اقتصرت مهمتها على حسم مسألة استخدام السلاح الكيميائي من عدمه.

من جهة أخرى فإن الدبلوماسيين يؤكدون أن التفاصيل الواردة في التقرير كفيلة وحدها بكشف الجهة التي استخدمت هذا السلاح.

وكشف مسؤول في الأمم المتحدة أن "كل الأطراف مارست ضغوطا على هذا التقرير"، مضيفا أن "مكتب بان كي مون انتقى كلمات التقرير كلمة كلمة لإبراز خطر الهجوم ولدعم المبادرة الروسية الأمريكية".



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.