مستشارة الرئيس المصري لـ"الوطن" السعودية: التصالح مع الإخوان يهدد الأمن القومي
مستشارة الرئيس المصري لـ"الوطن" السعودية: التصالح مع الإخوان يهدد الأمن القومي

أبدت مستشارة الرئيس المصري لشؤون المرأة، سكينة فؤاد  في حديث مع صحيفة "الوطن" السعودية تعجبها الشديد من بعض الأصوات التي تخرج من حين لآخر، وتدعو إلى المصالحة مع جماعة الإخوان "الإرهابية"، مشيرة إلى أن أصحاب مثل تلك الدعوات لا يعرفون شيئاً عن مصر وأهلها، رافضة أي مصالحة مع جماعة تمارس العنف والإرهاب بصورة يومية في مصر.
واتهمت فؤاد جماعة الإخوان بممارسة الكذب، ووصفتها بأنها "جزءٌ من مؤامرة دولية لتقسيم المنطقة العربية بأكملها"، مشيرة إلى وجود مخططات لأجل تدمير الدولة عبر الفساد والإرهاب، مشددة على ضرورة أن يتم سن قوانين لحماية المواطن من هذه المؤامرات التي تدار من حوله.

وحول إعلان الإخوان جماعة "إرهابية" قالت المستشارة أن "الشعب قبل الحكومة، هو من أعلن أن الإخوان جماعة إرهابية، فالحوادث الإرهابية الأخيرة التي ضربت البلاد، ما هي إلا إعلان حقيقي عن هوية تلك الجماعة، وتكشف طبيعتها الدموية التي لا ترتبط بمصر والمصريين، ولا بأي وازع ديني أو أخلاقي، كما أن من يرتكب هذه الأفعال الإرهابية لا يمكن أن تكون لدية ذرة انتماء"

 وأضافت "هذا الأمر يتطلب اتخاذ إجراءات وقائية لوقف هذا التنامي الإجرامي، ومنع تحويل مصر إلى سورية أو عراق جديد، وقد طالبنا باتخاذ إجراءات لمنع مخطط تدمير الجيش والشرطة، وتأمين المصريين الذين يراد تخويفهم".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.