الأمم المتحدة زيادة معدل الجرائم التي ترتكب بمشاركة ميليشيات أجنبية في سورية
الأمم المتحدة زيادة معدل الجرائم التي ترتكب بمشاركة ميليشيات أجنبية في سورية

أفادت لجنة الأمم المتحدة المعنية بالتحقيق في الانتهاكات المحتملة لحقوق الإنسان في سورية بحدوث زيادة كبيرة في معدل الجرائم التي يرتكبها المسلحون بمشاركة مرتزقة أجانب في شمال سورية.

وقال رئيس اللجنة باولو سيرجيو بينيرو  إن "شمال سورية يشهد زيادة كبيرة في معدل الجرائم وأعمال العنف على أيدي مجموعات متطرفة مسلحة مناهضة للحكومة على خلفية تدفق مرتزقة أجانب".

وتابع قائلا إنه توفرت معلومات تفيد بوقوع عدد كبير من عمليات القتل على أيدي المسلحين، بما فيها إعدامات جنود الجيش العربي السوري ومجازر بحق سكان سلميين في القرى الواقعة في ضواحي اللاذقية.

وأوضح بينيرو أن اللجنة الأممية تتحقق من 14 حالة مزعومة لاستخدام السلاح الكيميائي في سورية.

وأضاف أن الحكومة السورية وجهت دعوة لعضوة اللجنة كارلا ديل بونتي لزيارة دمشق بصفتها الشخصية، إلا أن اللجنة تريد زيارة رسمية تشملها.

من جانبها قالت ديل بونتي إنه من المحتمل أن تكون الدعوة قد وجهت لها، لأنها قالت سابقا أن هناك مزاعم باستخدام جماعات المعارضة أسلحة كيماوية.



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.