الحكومة السورية تبحث استيراد 3 ألاف طن من البطاطا
الحكومة السورية تبحث استيراد 3 ألاف طن من البطاطا

أعلنت مصادر في وزارة التجارة الداخلية عن التباحث حالياً مع الجانب المصري لتوقيع عقد لاستيراد كميات من البطاطا تقدر بنحو 3 آلاف طن بسعر 75 ل.س للكيلو وهي من النوع الجيد.

وبحسب صحيفة "الوطن" المحلية، أشارت المصادر إلى أنه كان من المتوقع أن تصل سابقاً كميات من مادة البطاطا بعد توقيع 3 عقود لاستيرادها من إحدى الدول،

إلا أنه لم يصل أي من هذه الكميات وذلك نتيجة العقوبات الاقتصادية وصعوبة التمكن من فتح الاعتمادات المصرفية اللازمة لعملية الاستيراد، ما استدعى البحث عن مصادر استيراد جديدة لرفد السوق بالمنتج وبسعر معقول مقارنة مع سعرها الحالي والذي يفوق 120 ل.س.

ولفتت إلى السعي لشراء المنتج أيضاً من مصدره، مشيرة إلى طرح العروة الخريفية خلال شهر، بحيث ستساهم في خفض السعر في السوق.

وفيما يخص عقود طرح الفروج الإيراني المجمد، أكدت المصادر وصول مئات الأطنان من إجمالي 5 آلاف طن، وهي الكميات المتعاقد على استيرادها وطرحها في منافذ بيع "مؤسسة الخزن والتسويق".

مشيرة إلى أن الفروج المحلي الطازج متوافر بكميات جيدة في الأسواق بسعر 425 ل.س، وعليه فإن الفروج الإيراني يطرح في السوق حسب الحاجة وإمكانية المساهمة في خفض السعر على حساب الطازج المرغوب من المواطن السوري،

فلا مبرر قوياً ومصلحة من ضخ الفروج المجمد ما دام المحلي متوافراً بسعر مقبول".

وقد شهدت أسعار البطاطا ارتفاعا في الأسواق المحلية حيث بلغ سعر الكيلو نحو 190 ليرة لينخفض إلى نحو 120 ليرة.

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، قد بينت في جدول الأسعار الرائجة لبعض المواد الأساسية في أسواق المحافظات من تاريخ 30 تشرين الأول 2013 ولغاية 6 تشرين الثاني العام نفسه،

مقارنة مع الأسعار بتاريخ 24 تشرين الأول 2012 ولغاية 31 الشهر نفسه، أن ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار البطاطا سجل مقارنة مع أسعار السنة الماضية، بسبب قلة المعروض وصعوبة النقل من المحافظات المنتجة،

حيث بلغ سعرها الحالي بين 100-175 ل.س، وقبل عام 22-50 ل.س أي بنسبة زيادة بلغت 250%.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.