سيرين عبد النور: من أجل لعبة الموت ضحيت بأسرتي
سيرين عبد النور: من أجل لعبة الموت ضحيت بأسرتي

صرحت الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور أن الإعلام عموما ً كان بالنسبة لها "رابط" أو صلة وصل بينها وبين جمهورها، حيث قالت أن الجمهور من خلال المقابلات المكتوبة بمصداقية،يستطيع التعرف عليها بصورة أوضح، وعند حديثها عن عائلتها قالت:" صحيح انني ضحيت بأسرتي خلال تصويري لمسلسل "لعبة الموت" عندما أمضيت 50 يوماً في مصر، حيث كان مفروضاً علي ان ابقى هناك في مدينة شرم الشيخ لأجل استكمال تصوير مشاهد المسلسل، انما هذا الشعور يجب الا يكون للدرجة التي يشكل فيها غيابي عن البيت عقدة،  خاصة اني كنت على تواصل دائم مع أسرتي".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.