ممثل الائتلاف السوري المعارض في الولايات المتحدة الأميركية
ممثل الائتلاف السوري المعارض في الولايات المتحدة الأميركية

 اعتبر نجيب الغضبان الممثل الخاص للائتلاف السوري المعارض في الولايات المتحدة الأميركية "أن جهود السلام في سورية لن تنجح في حال كانت جهوداً يقوم بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وليس الأمم المتحدة أو الولايات المتحدة" .
ورأى الغضبان في الجهود المبذولة لإحلال السلام في سورية أنها "عملية يقودها لافروف"، موضحاً أنه "على الولايات المتحدة أن تتولى زمام الأمور دبلوماسيا وسياسيا" .
 وفي ندوة عقدتها مؤسسة "نيو أميركا فاونديشن" أمس، طالب الغضبان بـ "إبقاء الضغط على سورية"، موضحاً أن "هذه الوسيلة استخدمت في السابق وثبت نجاحها"، في إشارة منه إلى التهديد الأميركي باستهداف سورية عسكرياً .
 كما أشار ممثل الائتلاف إلى رغبة الائتلاف بالذهاب إلى جنيف 2 باعتباره فرصة لإحلال السلام في سورية، ولكنه أوضح بأن الائتلاف والمعارضة السورية لاتعتقد بوجود الدعم الكافي من أقرب حلفائهما دولياً .
وأوضح "نحن نعتقد أنه ليس لدينا الضمانات الكافية حتى من أقرب حلفائنا بأن جنيف 2 سيحقق الهدف من وراء انعقاده وهو الانتقال نحو الديموقراطية".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.