من الأرشيف
من الأرشيف

تجمع متظاهرون تونسيون أمام مقر وزارة الخارجية التونسية رافعين أعلام سورية ولافتات كُتب عليها شعارات مُنددة بالحكومة التونسية، وبمواقف الرئيس التونسي المؤقت "منصف المرزوقي" تجاه سورية، وهتفوا بشعارات تُطالب بإعادة العلاقات مع سورية منها "الشعب يريد إعادة السفير"، و"عملاء الصهيونية أين السفارة السورية"، و"يا مرزوقي الشعب السوري لا يُهان"، و"سحقاً سحقاً للرجعية، سورية ستبقى عربية"، وكانت" لائحة القومي العربي" أعلنت في وقت سابق أنها ستنظم وقفة إحتجاجية أسبوعية كل يوم أربعاء للمطالبة بإعادة العلاقات بين تونس وسورية وفتح السفارتين في البلدين.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.