الحكومة السورية تنوي استيراد شاحنات وسيارات لنقل البضائع بين المحافظات
الحكومة السورية تنوي استيراد شاحنات وسيارات لنقل البضائع بين المحافظات

أكدت مصادر في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ، أن الحكومة السورية بصدد استيراد شاحنات وسيارات لنقل البضائع والسلع بين المحافظات،

من أجل تخفيف أعباء النقل وتكاليفه الباهظة على الحكومة، وبالتالي قد يساهم نوعاً ما في سرعة إيصال السلع من مناطق الإنتاج أو الاستيراد إلى أماكن الاستهلاك. كما أن الأسعار مرشحة للانخفاض مع تحسن في مسألة نقل السلع.

وأشارت المصادر إلى أنه وبحسبة بسيطة أجراها بعض المعنيون في الوزارة، وجدوا أن تكلفة نقل السلع بالشاحنة الواحدة إلى محافظة دير الزور مثلاً تصل إلى 800 ألف ليرة سورية،

وأن تكلفة نقل الكيلو الواحد من الحمضيات من مناطق الإنتاج وصل إلى 42 ليرة سورية، في حين تكلفة الشاحنة من المناطق الساحلية إلى دمشق بات يكلف أيضاً أكثر من 150 ألف ليرة سورية للحمولة الواحدة.

وكان النائب الاقتصادي السابق قدري جميل، ذكر أن سبب ارتفاع أسعار المواد وعدم انخفاضها هي تكلفة النقل التي أصبحت تشكل أكثر من 50% من التكلفة النهائية للبضائع، وهذا لم يحصل قبل الأزمة.

وذكرت الهيئة العامة للمنافسة ومنع الاحتكار سابقا في تقرير لها صدر أيلول الماضي، أن السوق يعاني من عدم توازن في العرض والطلب بسبب تراجع القوة الشرائية لليرة السورية

وعدم استقرار سعر الصرف وارتفاع الأسعار وزيادة التكاليف، وارتفاع أسعار المستوردات وتكاليف النقل والشحن.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.