محافظة دمشق تقترح عدم بيع البنزين بالكالونات للمواطنين نهائياً
محافظة دمشق تقترح عدم بيع البنزين بالكالونات للمواطنين نهائياً

اقترحت اللجنة الاقتصادية لمجلس محافظة دمشق عدم تعبئة أو بيع مادة البنزين للمواطنين بـالكالونات نهائياً، تحت طائلة المسؤولية الكاملة وإغلاق المحطة وسحب الترخيص في حال المخالفة،

كما اقترحت اللجنة زيادة عدد ساعات العمل لبيع مادة البنزين في محطات الوقود حتى 10 ليلاً، وذلك لتخفيف الازدحام على المحطات وسهولة حركة الآليات ليلاً، علماً أن هذه المقترحات لم تقر بعد.

 وأكدت اللجنة في تقريرها المرفوع إلى مجلس محافظة دمشق،ضرورة تكثيف دوريات التموين في كل المناطق لضبط الأسعار ومنع المخالفات، مشيرةً إلى أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك

أصدرت قرارات بتجديد هوامش الربح في الإنتاج أو استيراد بعض المواد بكافة أنواعها ومسمياتها.

كما اقترحت اللجنة في وقت سابق الإسراع بافتتاح مراكز تسجيل طلبات المازوت للمواطنين، وذلك بعد أن تم تحديد عشرة مواقع موزعة على جميع الأحياء،

بالإضافة إلى افتتاح كازيات صغيرة بعد أن تمت موافقة وزارة الإدارة المحلية ووضع برنامج دوري أسبوعي لتوزيع مادة المازوت، والبيع بالبيدونات للمواطنين في الأحياء الشعبية أسوة بسيارات الغاز،

وبموجب جدول يصدر عن مديرية التجارية الداخلية وحماية المستهلك بالتنسيق مع فرع محروقات دمشق، حيث جاءت هذه المقترحات بعد نجاح تجربة توزيع 63 سيارة مازوت أثناء العاصفة الثلجية،

كما طالبت اللجنة بالإسراع بتوسيع محطة الوقود في الأزبكية بعد إلغاء مكان الغسيل والتشحيم.

يشار إلى أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، أصدرت تشرين الأول الماضي قرارا برفع سعر ليتر البنزين لـ 100 ليرة سورية بعدما كان 80 ليرة،

وبمقدار زيادة 20 ليرة، كما أصدرت الحكومة حزيران الماضي، قراراً برفع سعر ليتر المازوت إلى 60 ليرة سورية، بعد أن كانت رفعته آخر مرة بداية العام الحالي إلى 35 ليرة لليتر.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.