الأسد: خطر الفكر الوهابي بات يهدد العالم بأسره وليس دول المنطقة فحسب
الأسد: خطر الفكر الوهابي بات يهدد العالم بأسره وليس دول المنطقة فحسب

حذر الرئيس السوري بشار الأسد من أن "خطر الفكر الوهابي بات يهدد العالم بأسره وليس دول المنطقة فحسب" مؤكداً  خلال استقباله وزير الخارجية الإيرانية جواد ظريف أن "الشعب السوري وبعض شعوب المنطقة باتت تعي خطورة هذا الفكر الإرهابي ويجب على الجميع المساهمة في مواجهته واستئصاله من جذوره".

من جهته أكد ظريف حرص إيران على "توحيد الجهود بين دول المنطقة لمواجهة هذه التحديات ومكافحة الإرهاب لتحقيق الأمن والاستقرار فيها"، معبراً عن دعم إيران "لسورية قيادة وشعباً في سعيها لإنجاح المؤتمر" مجدداً التأكيد على أن "حل الأزمة في سورية هو بيد السوريين أنفسهم وهم المخولون فقط في تحديد مستقبل بلدهم".

كما نقل ظريف للرئيس الأسد حرص القيادة الإيرانية على استمرار التنسيق والتشاور مع سورية في مختلف القضايا وعزمها على مواصلة تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في جميع المجالات بما يخدم مصالحهما المشتركة وجميع شعوب المنطقة.

وحضر اللقاء وليد المعلم وزير الخارجية والمغتربين ونائبه فيصل المقداد، والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.