آموس: العمليات الإنسانية تحقق فرقاً .. ومون: نصف السوريين متضررون
آموس: العمليات الإنسانية تحقق فرقاً .. ومون: نصف السوريين متضررون

أكدت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري أموس بكلمة لها في مؤتمر المانحين بشأن النازحين السوريين أن "العمليات الإنسانية تحقق فرقاً على الأرض لحياة ملايين الأشخاص على الأرض"

وأشارت آموس إلى أنه "يصعب علينا الوصول إلى أكثر من 2.5 مليون شخص"، وقالت "ارتفع عدد الحواجز وتغيرت المناطق العسكرية على الأرض مما يصعب القيام بالعمل الإنسانية".
وأضافت "أننا بحاجة إلى 6.5 مليار دولار في الأشهر القادمة، وإلى 25 مليون دولار لنوفر سلع الملاجئ في 5 محافظات وإلى 100 مليون لمساعدة برنامج الأغذية العالمي في شهر واحد".
واكدت أموس أنه "مع تصاعد وتيرة القتال في سورية استمر السوريون بمساعدة بعضهم بعضاً"، مشيرة إلى أن "الكثير من النازحين لم يعودوا قادرين على التكيف في الأردن ولبنان وغيرها"، مضيفة "أننا بحاجة إلى المجتمع الدولي للاستمرار بتوفير الدعم وأمل أن تؤدي المحادثات السياسية التي ستبدأ الأسبوع المقبل إلى نتائج إيجابية".

من جانبه أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في كلمته أن "قرابة نصف السكان متضررين.. و40% من المستشفيات تعرضت للتدمير في حين لا تستطيع 20% أخرى تدبير أمورها بشكل طبيعي واضطر نصف الأطباء في بعض المناطق إلى الفرار وهناك مليوني طفل تقريباً خارج المدارس وتعاني العائلات أسوأ فصول الشتاء منذ فترة طويلة"
ولفت بان كي مون إلى أن "الهلال السوري يعمل على كل الجبهات لإنقاذ الناس". 
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.