أميركا تعتقل مهندسا أمريكياً من أصول إيرانية حاول تهريب برامج تصنيع طائرات حربية إلى إيران
أميركا تعتقل مهندسا أمريكياً من أصول إيرانية حاول تهريب برامج تصنيع طائرات حربية إلى إيران

أشارت صحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية الى أن "السلطات الأميركية اعتقلت مؤخراً مهندسا إيرانيا  يحمل الجنسية الأميركية أثناء محاولته مغادرة الولايات المتحدة متجها إلى إيران، بعد ضبطها 44 صندوقا يحمل وثائق وبرامج لصانعة الطائرات الأميركية من ضمنها طائرة الشبح "F-35".

وبحسب ما ذكرته "يديعوت"، فان تفاصيل هذه القضية بدأت عندما ضبطت السلطات الأميركية 44 صندوق في أحد مطارات كاليفورنيا، والتي كانت معدة للشحن إلى إيران، وبعد فحص هذه الصناديق تبين أنها تحتوي على وثائق وبرامج لصناعة الطائرات الأميركية، وبعد تتبع كيفية وصول هذه الصناديق تم التعرف على الشحنة والتي قادت لمعرفة الشخص الذي قام بشحن هذه الصناديق.

وأشارت الصحيفة إلى أن المهندس الإيراني والذي يحمل الجنسية الأميركية منذ عام 1991 موزافر حزاي (59 عاماً) كان يقف خلف شحن هذه الصناديق، وجرى اعتقاله أثناء محاولته مغادرة الولايات المتحدة من أحد مطارات نيوجرسي متجها إلى المانيا ومن ثم إلى إيران.

وأضاف الموقع بأن المهندس الإيراني عمل خلال تواجده في الولايات المتحدة في شركات لتصنيع الطائرات، ومن ضمنها شركة أميركية كانت تصنع محركات طائرات "F-35"، حيث جمع خلال عمله العديد من الوثائق والبرامج لتصنيع الطائرات ومن ضمنها طائرات "F-22"، وجمعها في 44 صندوقا كان يريد شحنها إلى إيران، على حد قول الصحيفة.


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.