هيكل: العرب تنازلوا عن الجزر الإماراتية طواعية
هيكل: العرب تنازلوا عن الجزر الإماراتية طواعية

شن الإعلام الإماراتي هجماً عنيفاً وانتقادات حادة للكاتب المصري محمد حسنين هيكل بعد تصريحاته لشبكة "سي بي سي "المصرية" حول الجزر الإماراتية المتنازع عليها مع إيران،

ودعا وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، هيكل إلى إثبات ما وصفه حول "حصول قادة عرب على عروبة البحرين، مقابل إعطاء طهران الجزر الإماراتية الثلاث" بـالوثائق أو "فليصمت".

وقال وزير الخارجية، في تغريدة له على "تويتر" "هيكل لا يستنطق إلا الموتى وأصحاب الآخرة، وإن كانت لديه وثيقة واحدة تثبت مزاعمه عن البحرين وجزر الإمارات فليبرزها، وإلا فليصمت".

وكان هيكل قال في حواره إن هذه الجزر "تم التنازل عليها طواعية من قبل الدول العربية لصالح إيران مقابل البحرين، وأن على الإمارات أن تفهم ذلك" ، مضيفاً كنت حاضراً إبان عهد نظام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر (خلال ستينات القرن العشرين) في المفاوضات بشأن الجزر العربية المتنازع عليها مع إيران، بينما كانت فيه دول الخليج العربي تتأهب لنيل استقلالها، وإنه بذلك يشهد على أن "العرب فرطوا حينها في الجزر لإيران".
وأوضح هيكل أن "أن الجزر الإماراتية المحتلة طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى الواقعة في الخليج العربي، تابعة لإيران، وأن خلاف الإمارات العربية المتحدة بشأن سيادة إيران على الجزر غير قائم على أساس والدافع وراءه سياسي".

واختتم هيكل تصريحاته "لماذا لم تجرؤ الدول العربية على إثارة موضوع الجزر الثلاث في عهد الشاه ولم تبدأ في إلقاء الضوء عليه إلا بعد ثورة 1979 وتستمر في نشر بذور الخلاف"، لكنه لمح إلى أن بعض العرب لهم الحق في المطالبة ببعض هذه الجزر.

ورأت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية أن هيكل لم يذكر وجود الإمارات في المباحثات التي تمت مع إيران مما يؤكد عدم التزامها بما اتفقت عليه الدول العربية لأنها غير ذي صفة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.