سفير الائتلاف السوري المعارض في فرنسا منذر ماخوس
سفير الائتلاف السوري المعارض في فرنسا منذر ماخوس

لفتت صحيفة النهار في تقرير عن مؤتمر جنيف 2 والتحضيرات المعدة له، إلى أن المنسحبين من الائتلاف السوري المعارض ومعظمهم قوى ذات طابع إسلامي والمهددين بالانسحاب (وهم أعضاء "المجلس الوطني السوري") كما وصفتهم الصحيفة، "لا ثقة لهم ببيانات (أصدقاء الشعب السوري)"، مستشهدةً بالبيان الذي صدر عن اجتماع هذه الدول في لندن في نهاية أيلول2013 وتضمن شروطاً لجنيف 2، معتبرةً أن "أياً من هذه البنود لم يتحقق وخصوصاً على المستوى الإنساني" .
وفي حديث للصحيفة نفسها قال سفير الائتلاف في فرنسا عضو "المجلس الوطني السوري" منذر ماخوس والذي لفتت الصحيفة الى أنه يعارض المشاركة في جنيف 2، أن "البيان يبقى نظرياً فهو من دون ضمانات لتنفيذه، وتنفيذه يبقى مرتبطاً بموازين القوى".
وعن احتمال مشاركة "المجلس الوطني السوري" والمنسحبين في وفد التفاوض إلى جنيف2، فنقلت الصحيفة تأكيدات ماخوس بأن هذا "الأمر في حاجة إلى تشاور" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.