بوتين يعرب عن أهمية الجهود الدبلوماسية في سوريا ويرحب بقرار سورية الانضمام إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية
بوتين يعرب عن أهمية الجهود الدبلوماسية في سوريا ويرحب بقرار سورية الانضمام إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  إن موسكو ترحب بقرار دمشق الانضمام الى معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية.

وقال بوتين في قمة منظمة شنغهاي للتعاون في العاصمة : "تلقينا أنباء عن إعلان المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة أن بلاده أصبحت منذ اليوم عضوا كاملا في معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية. وعلينا أن نرحب بهذا القرار".

وأعرب الرئيس الروسي عن أمله في أن يمثل ذلك خطوة هامة على الطريق الى تسوية الأزمة، مضيفا أن القرار السوري يؤكد عزم دمشق السير على هذا الطريق بوتين يؤكد موقف روسيا الرافض للتدخل العسكري في سورية وأكد بوتين على موقف بلاده الرافض للتدخل عسكريا في الأزمة السورية.

وقال: "نحن نرى أن أي تدخل عسكري من الخارج في سورية دون تفويض من مجلس الأمن الدولي، هو أمر غير مقبول".

وأشار بوتين الى أن الجهود الدبلوماسية الأخيرة سمحت بتقليل خطر وقوع عملية عسكرية. واعتبر أن دفع المبادرة الروسية بشأن وضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت رقابة دولية الى الأمام، يلعب دورا مهما في هذا الاتجاه.

وأعرب الرئيس الروسي عن اعتقاده بأن منظمة شنغهاي للتعاون قادرة على رفد جهود الأزمة السورية، داعيا أعضاء المنظمة الى تنسيق الجهود بشأن سورية. وتابع قائلا: "إن منظمتنا قادرة على المساهمة بشكل ملموس في تسوية الأزمة السورية"، وأعاد الى الأذهان أن التعاون من أجل منع وقوع نزاعات دولية والعمل على تسويتها بطرق سلمية، يعتبر من أهداف المنظمة، وفق ميثاقها.

وشدد: "في هذا السياق بات التنسيق الوثيق في إطار منظمة شنغهاي للتعاون والتمسك بضمان سيادة أحكام ومبادئ القانون الدولي والدور القيادي للأمم المتحدة في الشؤون الدولية، أمرا مهما للغاية".



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.