الرئيس الصيني نرحب بوضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت الرقابة الدولية وندعو لتسوية سياسية
الرئيس الصيني نرحب بوضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت الرقابة الدولية وندعو لتسوية سياسية

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ في كلمة بقمة منظمة شنغهاي للتعاون إن بكين تدعم المبادرة الروسية بشأن وضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت الرقابة الدولية وتدعو الى تسوية الأزمة في هذه البلاد سياسيا.

وقال : "إننا ندعم فكرة وضع الأسلحة الكيميائية في سورية تحت الرقابة من قبل جهات دولية. كما إننا مستعدون للمساهمة في تسوية الوضع عبر مجلس الأمن الدولي".

سورية حاضرة في البيان الختامي لقمة منظمة شنغهاي بدوره أعلن الرئيس الأوزبكي إسلام كريموف أن الدول المشاركة في القمة قررت إدراج المسألة السورية في البيان الختامي الذي سيصدر في أعقاب الاجتماع، وهذا تلبية لمبادرة روسية.

وقال: "نحن ندعم المقترح بشأن وضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت رقابة دولية وانضمام سورية الى الاتفاقيات الدولية بشأن الأسلحة الكيميائية، وتم إدراج هذه المسألة في بيان بشكيك بمبادرة من روسيا".

وأكد الرئيس الأوزبكي على ضرورة تسوية الأزمة السورية عبر وسائل دبلوماسية بحتة، وأضاف أن بلاده تعارض أية محاولات لنقل النزاع خارج حدود سورية.



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.