وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

لفتت صحيفة الحياة إلى عودة إيران كنقطة خلاف بين روسيا والولايات المتحدة، بشأن دعوتها إلى جنيف 2، مشيرة إلى أن "الموفد الدولي - العربي الأخضر الإبراهيمي، قال في باريس أن الأمين العام للأمم المتحدة وهو شخصياً يؤيدان دعوتها إلى المؤتمر، وسانده في ذلك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف" .
وتابعت الصحيفة موضحة أن "وزير الخارجية الأميركي جون كيري رد على نظيره الروسي بالقول إن عدم دعوة الإيرانيين لا علاقة له بالأيديولوجيا بل بسبب رفضهم بيان «جنيف 1» الداعي إلى حكم انتقالي في سورية" .

كما أشارت "الحياة" إلى أن طهران "ردت في شكل غير مباشر على عدم دعوتها إلى مؤتمر جنيف"، مستشهدة بقول وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف "إن الأطراف التي «تضغط» من أجل الحؤول دون مشاركة ايران في المؤتمر «ستندم مستقبلاً»"، ولفتت الصحيفة الى أن ظريف شدد على أن "إيران ترفض وضع أي شروط مسبقة لمشاركتها، في إشارة إلى إصرار الغرب على قبولها بيان «جنيف 1»" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.