الخارجية الروسية روسيا وأمريكا والأمم المتحدة متفقة على أن مؤتمر جنيف هو السبيل الوحيد لوقف العنف في سورية
الخارجية الروسية روسيا وأمريكا والأمم المتحدة متفقة على أن مؤتمر جنيف هو السبيل الوحيد لوقف العنف في سورية

أكدت الخارجية الروسية أن روسيا وأمريكا والأمم المتحدة متفقة على أن حل الأزمة السورية على أساس بيان جنيف هو السبيل الوحيد لوقف العنف.

وجاء في بيان أصدرته الوزارة تعقيبا على لقاء وزيري الخارجية الروسي والأمريكي سيرغي لافروف وجون كيري والمندوب الأممي العربي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي في جنيف  "نوقشت في اللقاء بشكل تفصيلي مسائل الإعداد لإجراء المؤتمر الدولي حول سورية. وأعربت الأطراف عن الرأي المشترك بأن الحل السياسي للأزمة السورية على أساس تنفيذ جميع البنود الواردة في بيان جنيف هو الطريق الواقعي الوحيد لوقف جميع أشكال العنف في سورية وتذليل العواقب الإنسانية البالغة الخطورة للصراع السوري الداخلي".  

كما أكد مشاركو اللقاء ضرورة إطلاق الحوار السوري الداخلي بين الحكومة السورية والفصائل المعارضة الرئيسية في جنيف في أسرع وقت ممكن.

وأفادت الخارجية الروسية أن لافروف وكيري والإبراهيمي اتفقوا على أن يلتقوا من جديد على هامش دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة المقررة هذا الشهر في نيويورك وذلك "انطلاقا من الاقتناع المشترك بضرورة تكثيف الجهود الرامية إلى ضبط جميع الجوانب العملية لإعداد المؤتمر الدولي في جنيف، لا سيما في سياق التصعيد الحالي للأوضاع العسكرية والسياسية حول سورية".



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.