لافروف  احتمال السلام في سورية موجود وعلينا ألا نضيعه
لافروف احتمال السلام في سورية موجود وعلينا ألا نضيعه

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن هناك فرصة لإحلال السلام في سورية، ولا يجوز إضاعتها, ودعا الوزير في كلمة أمام طلاب خلال زيارته لكازاخستان إلى بذل الجهود القصوى من أجل الخروج من بـ"العاصفة" في إشارة إلى التصعيد الأخير حول الأزمة السورية, وذكر لافروف أن موسكو رحبت بموافقة دمشق على مبادرتها بشأن وضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت رقابة دولية لتدميرها لاحقا، وبشأن انضمام سورية إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية, وقال أنه يعول على بحث الاقتراح الروسي والتطورات المتعلقة به خلال المحادثات مع نظيره الأمريكي جون كيري وتابع: "أنا أعول كثيرا على أن يساعد التفاهم الذي توصلنا إليه خلال الأيام الماضية بشأن وضع السلاح الكيميائي السوري تحت الرقابة الدولية، في تحييد التهديد بتوجيه الضربة", وقال إن "روسيا تبذل جهودا دبلوماسية مكثفة للحيلولة دون تدخل عسكري خارجي لن يؤدي إلا للمزيد من زعزعة الوضع في هذه البلاد وفي المنطقة برمتها", وفي الوقت نفسه أشار لافروف الى أن روسيا والولايات المتحدة لن تتوصلا أبدا إلى النتائج المرجوة، إلا إذا حظيت مبادراتهما بدعم دول المنطقة ودعم دولي واسع. وشدد لافروف على ضرورة إيجاد سبيل للتوصل الى اتفاق بشأن المسألة السورية، معربا عن أمله في أن يساهم في ذلك التعاون الروسي-الأمريكي لتطبيق مبادئ بيان جنيف, وتابع قائلا: "في المستقبل سنواصل دفع التسوية السياسية في سورية الى الأمام على أساس بيان جنيف العام الماضي, وأعاد لافروف الى الأذهان أن بيان جنيف ينص على أن يحدد السوريون مستقبلهم بأنفسهم.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.