الاتحاد العام لنقابات العمال في سورية يدعو لإطلاق حملة تضامنية عالمية مع سكان عدرا
الاتحاد العام لنقابات العمال في سورية يدعو لإطلاق حملة تضامنية عالمية مع سكان عدرا

أصدر الاتحاد العام لنقابات العمال في سورية بيانا دعا فيه عمال ونقابات العالم إلى "إطلاق حملة تضامن عمالية مع عمال سورية وخاصة سكان مدينة عدرا السكنية للتنديد بإجرام المجموعات الإرهابية المسلحة وداعميها" .

كما طالب الاتحاد في بيانه منظمتي العمل العربية والدولية والاتحادات النقابية الدولية والاقليمية والوطنية ونقابات العمال العربية الشقيقة والصديقة في العالم "بالدفاع عن حقوق الإنسان والعدالة في ظل استمرار الحصار والمجازر الوحشية التي ترتكبها المجموعات الإرهابية الظلامية المسلحة بحق عمال وسكان مدينة عدرا السكنية في ريف دمشق" .

كما أكد الاتحاد في بيانه أن "أعمال القتل والذبح وأبشع ما عرفه التاريخ من إجرام وإرهاب بحق المدنيين العزل تتم على يد قوى الإرهاب الظلامية مدعومة من قوى دولية وإقليمية وعربية رجعية لا تقل عنها إرهابا وعداء لحقوق الشعوب" .

كما لفت البيان إلى أن "الجريمة والظروف العصيبة التي تعيشها المدينة وعمالها تستمر في ظل صمت دولي مخجل للمؤسسات المعنية بحقوق الإنسان والمدافعة لفظا عن الحريات الإنسانية ومبادئ العدالة والإخاء" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.