ارتفاع مبيعات الذهب اليومية في دمشق الى 15 كيلو غرام
ارتفاع مبيعات الذهب اليومية في دمشق الى 15 كيلو غرام

أوضح رئيس الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات في دمشق غسان جزماتي، أن الفترة الحالية تشهد اقبالا استثنائيا على شراء الذهب من قبل المواطنين،

مما رفع الحجم الاجمالي للمبيعات اليومية في دمشق الى 15 كيلو غرام، يغلب عليها المشغولات والحلي الذهبية على حساب ذهب الادخار من ليرات واونصات ذهبية.‏

ولفت رئيس جمعية الصاغة لصحيفة الثورة الحكومية، إلى ان ارتفاع سعر الذهب بمقدار 200 ليرة سورية، يعتبر ارتفاعا طفيفا ولا يشكل فارقا بالنسبة للمواطن او بالنسبة للصائغ نفسه في مبيعاته،

مشيرا الى ان هذا الارتفاع يعود الى ارتفاع سعر الاونصة الذهبية في تداولات البورصات العالمية، حيث وصل سعرها في اخر تداولات قبل الاقفال الاسبوعي الى 1248 دولاراً للاونصة الواحدة،

بارتفاع مقداره 15 دولاراً عن الاسبوع الماضي، حينما سجل سعرها مبلغ 1233 دولاراً مع الاخذ بعين الاعتبار استقرار سعر صرف الدولار في السوق المحلية السورية،

مما نفى اي امكانية لتضافر ارتفاع سعر الذهب مع سعر الصرف وبالتالي ارتباط السعر الحالي بسعر البورصات العالمية.‏

وأكد جزماتي أن المبيعات قفزت بشكل استثنائي بمقدار لا يقل عن 5 كيلو غرامات في ظرف اسبوع واحد، مما يؤكد ثقة المواطن بالمعدن الاصفر وكونه ملاذاً ادخارياً آمناً لا يعرض المدخر او المكتنز به الى خسارات قد تطرا لاسباب متعددة،

كما حصل مع المدخرين بالقطع الاجنبي وسواها من المغامرات الادخارية".

مشيراً الى ان الجمعية استقبلت خلال الايام الاولى من العام الحالي مئات الصاغة الراغبين بدمغ القطع الذهبية التي صنعوها بخاتم الجمعية،

مبينا في الوقت نفسه ان جمعية الصاغة في دمشق ، دمغت المشغولات والحلي والليرات والاونصات الذهبية بخاتمها لما لا يقل عن 60 صائغاً حرفياً مرخصاً يوم أمس فقط ,

وهو دليل شديد الوضوح على المتنفس الاقتصادي والمعيشي الذي خلقته الاجراءات التي قامت بها الحكومة مؤخرا لدعم المواطن، وتمكينه من اشباع حاجاته المعيشية والانفاقية بدخله،

مع الاخذ بعين الاعتبار ان الاقبال على شراء الذهب يعتبر دليلاً اخر على نوع من الراحة المادية التي يعيشها المواطن".‏

وأوضح جزماتي ان  حصيلة عام 2013 كانت جيدة بالنسبة لعلاقة الجمعية بالصاغة الحرفيين المرخصين،وان الاسبوع الاول من عام 2014 سجل تسديد اشتراكات من قبل 125 حرفياً،

مقابل ما يتراوح بين 35 الى 40 حرفياً سددوا في الاسبوع الاول من عام 2013، معتبرا هذه النتيجة المبدئية دليلا قوياً على متانة العلاقة بين الجمعية والصاغة المرخصين،

وقدرتها على اعادة ترتيب البيت الداخلي لها ومد اواصر العلاقات مع الصاغة لدرجة تمكنت فيها من اعادة 65 ورشة مغلقة الى العمل، بعد ان استمرت بالاغلاق ما لا يقل عن 18 شهرا متواصلة بسبب ظروف متعددة.‏

اما عن ذهب الادخار فقد وصل سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 22 قيراط الى 46000 ليرة سورية، مقابل 44000 ليرة سورية لليرة الانكليزية من عيار 21 قيراط،

في حين وصل سعر الليرة الذهبية الرشادية الى 39600 ليرة سورية، اما الاونصة الذهببية المحلية فقد وصل سعرها بموجب التسعيرة الحالية الى 192000 ليرة سورية.‏

يذكر أن  سعر الذهب عالمياً ارتفع يوم الجمعة الماضي، في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1232.74 دولار للأوقية "الأونصة" بسبب تراجع الدولار عن أعلى مستوياته في سبعة أسابيع.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.