لميس ناصر حسين

برد المدينة الجامعية بردان  .... فكيف طلابها ؟!
برد المدينة الجامعية بردان .... فكيف طلابها ؟!

كانون عم يمرق .. وياأهلاً بشباط .. شهور البرد .. صعبة عكل مواطن سوري ..الكبير والصغير و"المقمط" بالسرير بس شو بالنسبة ل يلي " مقمط" بالمدينة الجامعية ...

أسرة مافي على عددكن ياطلاب ..ماقلنا شي  " طبعاً ياطلاب..يعني يا 8 أو 9 وأحيانا 11 بالغرفة الوحدة .. يلا زيادة الخير خير "  ...

مافي حرامات ..مافي مي ساخنة .. طيب ... على عراسنا وعلى كتبنا ! ..

بس " شوفاج" شو وضعو ؟! ..

سألتوه وقلكن حابب يرتاح ومايشتغل مثلاً .. والله شكلو وهو دافي رح يكون أحلى بعيون هالمساكين يلي تعبن الدرس .. وتعبن البرد.. وتعبن سرير حديد.. 

رح نبعد عن سؤال كم وسيلة تدفئة في ببيوت المسؤولين عن المدينة الجامعية ! ... وكمان عن عقول الكبار يلي نسيت طلاب بردانين وقلوب عم ترجف ..

بس رح نقول... بالمشرمحي.... برررررررد .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.