الحياة: مؤتمر باريس يطمئن المعارضة السورية
الحياة: مؤتمر باريس يطمئن المعارضة السورية

قال مصدر ديبلوماسي عربي لصحيفة "الحياة" أنه "تم البحث في موضوع محاولة توحيد صفوف المعارضة السورية و الائتلاف، والاتصالات التي يقوم بها الوزراء العرب بجميع أطراف المعارضة السورية لتقريب وجهات النظر وتسهيل أمور توحيد الائتلاف".

وأضاف المصدر أن "دعوة وزير الخارجية السعودي إلى هذا الاجتماع في منزله في باريس دليل على تنسيق جيد بين الدول، وبينها قطر، التي أعربت عن اعترافها بالجربا رئيساً للائتلاف بعد إعادة انتخابه الأسبوع الماضي".

وعن النتائج المتوقعة من مؤتمر "جنيف 2"، قال المصدر إن "المؤتمر الدولي يجب أن يكون مبنياً على بيان جنيف الأول الصادر في 30 حزيران 2012"، مضيفاً أن المؤتمر سيفشل إذا لم يكن مبنياً على "جنيف 1".

وأكد المصدر أن "الولايات المتحدة أكدت باستمرار للوزراء أنها لن تقبل بجنيف 2 إن لم يكن مبنياً على أساس جنيف1، بحسب فهم الوزراء من أصدقاء سورية لجنيف1".

وكان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أجرى في منزله في باريس مساء الجمعة، سلسلة من اللقاءات مع عدد من نظرائه العرب ونظيره التركي أحمد داود أوغلو وأحمد الجربا.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.