النهضة الإسلامية تنسحب طوعاً من الحكومة التونسية
النهضة الإسلامية تنسحب طوعاً من الحكومة التونسية

أعلنت حركة النهضة الاسلامية في تونس اليوم انسحابها طوعاً من الحكومة، التزاماً بتعهداتها كما ذكرت قي بيانها، جاء ذلك بعد يومين من استقالة الحكومة التي تقودها حركة النهضة برئاسة "علي العريض" منذ 10 أشهر، وقالت النهضة في البيان إن "الاستقالة الطوعية لحكومة علي العريض، وإيفاء الحركة بكل التزاماتها وتعهداتها، يبين أن النهضة غير متشبثة بالحكم"، وأعربت حركة النهضة عن استعدادها لدعم "حكومة توافق وطني" يقودها مهدي جمعة من أجل "إجراء انتخابات عامة في أقرب وقت ممكن"، وكان "مهدي جمعة" أكد التزامه بتشكيل حكومة كفاءات مستقلة وفق "معايير النزاهة والكفاءة والحياد" موضحا أنه من سيتحمل المسؤولية في تشكيلها وفي نتائجها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.