حماية المستهلك تضبط المواد الغذائية ذات المنشأ التركي
حماية المستهلك تضبط المواد الغذائية ذات المنشأ التركي

‏ تجتهد أجهزة الرقابة وحماية المستهلك في ملاحقة وضبط المواد الغذائية ذات المنشأ التركي، ولاسيما تلك المنتهية الصلاحية منها وكل ما يتعلق بغذاء الأطفال،

لما تتركه من تأثير على الصحة العامة من أذى وخطر، وهذا ما دعا إلى توجيه كافة الجمعيات الخيرية والصندوق الوطني بعدم قبول أي سلعة تركية المنشأ ما لم تكن عن طريق المنظمات الدولية أو الهلال الأحمر.

حيث قال مدير حماية المستهلك في مصياف نور الدين سليمان : هناك تضافر يتعلق بضرورة متابعة كل ما يصل إلى أسواقنا المحلية من تركيا عبر التدقيق الجيد في آلية دخوله وحيازته،

ومصادرة كل ما هو مخالف، لافتاً إلى أنه خلال الشهر الماضي وحده نظم مراقب تمويني واحد لدى الشُعبة 22 ضبطاً، أي ما يعادل شُعبة تموين مجتمعة في منطقة بريف المحافظة، 

وهذا جزء من الواجب الوظيفي لكن نعيد ونؤكد ضرورة التعاون مع الرقابة التموينية لضبط الأسعار. وأضاف: إن الضبوط التي تمّ تنظيمها تتعلق جميعها بارتكاب مخالفات قانونية،

مثل حيازة فواتير غير نظامية ومواد منتهية الصلاحية وإنتاج خبز ناقص الوزن، انتهاءً بتقاضي أجور النقل خلافاً للتسعيرة الرسمية.

كما أكد مدير حماية المستهلك أن الرقابة استطاعت أن تنظم خلال الشهر الماضي 79 ضبطاً، منها 54 للبيع بسعر زائد ونقص في الأوزان وعدم الإعلان عن التسعيرة وعدم وجود بيانات، فضلاً عن حيازة مواد غذائية منتهية الصلاحية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.