الحياة: الولايات المتحدة حثت المالكي على العمل لأجل المصالحة بالتوازي مع العملية العسكرية
الحياة: الولايات المتحدة حثت المالكي على العمل لأجل المصالحة بالتوازي مع العملية العسكرية

أفادت صحيفة الحياة بأن الولايات المتحدة قد حثت نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي على "العمل من أجل المصالحة في موازاة العملية العسكرية ضد تنظيم «القاعدة»"، وذلك في بيان تلاه الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني .
وعن مبادرة "أنبارنا الصامدة" التي أطلقها زعيم "المجلس الأعلى" عمار الحكيم، اعتبر النائب عبد الهادي الحساني في حديث للصحيفة نفسها، والتي وصفته بأنه "مقرب من رئيس الحكومة نوري المالكي" أن "المبادرات السياسية لا يفترض أن تسبق الحل الأمني"، وأضاف "إن ما طرحه الحكيم «جيد ومرحب به لكن ما يحدث في الأنبار لا يحتاج إلى مبادرات بل إلى حلول جذرية تجتث الإرهاب بكل أشكاله وصوره من مدن وقرى وصحراء المحافظة" .

ورأت الحياة أنه و"على رغم أن المالكي دعا أول من أمس المسلحين إلى «فتح صفحة جديدة»، إلا أن لغة «الحل الأمني» ما زالت مسيطرة في الأوساط السياسية والحكومية المقربة منه، في ضوء معلومات عن استمرار تدفق أسلحة روسية وأميركية حديثة لتسليح الجيش" .

أما المالكي فقد قال خلال احتفال بتأسيس الشرطة أمس أن "القضاء على الإرهاب نهائيا يتطلب توقف الدول الداعمة له، و(عليها) أن تعلم أن الإرهاب سينقلب عليها يوماً ما كما حدث في بعض البلدان العربية" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.