مشروع إسرائيلي لتفريق المسيحيين عن المسلمين في أراضي الـ48
مشروع إسرائيلي لتفريق المسيحيين عن المسلمين في أراضي الـ48

قدم رئيس الائتلاف الحكومي النائب المتطرف من حزب "ليكود" الحاكم "يريف ليفين"، مشروع قانون "يمنح امتيازات للمسيحيين في إسرائيل لا يحصل عليها المسلمون"، ويقضي مشروع القانون بتعريف قومية العرب المسيحيين في بند القومية في بطاقة الهوية "مسيحيين" وليس عرباً، وبأن يتم الفصل بينهم وبين المسلمين بداعي أن المسيحيين "ليسوا عرباً"، كما يقول ليفين، ومنحهم امتيازات خاصة تعزز العلاقة بينهم وبين الدولة العبرية، ويأتي هذا المشروع في خضم حملة حكومية انطلقت صيف العام الماضي لتجنيد الشباب المسيحيين في الجيش الإسرائيلي أو في "الخدمة الوطنية"، تشرف على تنفيذها وزارة الدفاع مستعينة بكاهن يدعى "جبرائيل نداف" من مدينة الناصرة نظّم في الفترة الأخيرة اجتماعين كبيرين لشباب مسيحيين لحضهم على التجنيد، غير آبه باستنكار كبار رجال الدين المسيحيين لنشاطه. 

ورد النائب العربي من حزب "التجمع الوطني الديموقراطي" باسل غطاس على ذلك بأن "إسرائيل انتهجت منذ إقامتها سياسة فرق تسد في ربوع الوطن العربي وبين الفلسطينيين خصوصاً، ساعيةً لتفريقهم وتقسيمهم على أساس مذهبي وطائفي وديني. وأضاف: "سنتصدى لما تقوم به اسرائيل بالتعاون مع أمثال الكاهن نداف ومنظمة الضباط من أجل تجنيد المسيحيين وتفتيت النسيج القومي للأقلية العربية عبر سلخ المسيحيين عن العرب من خلال منحهم امتيازات فردية وهمية".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.