وسام إبراهيم - هنا سورية

المعارضة السورية .. تناقضات سياسية وصراعات دموية
المعارضة السورية .. تناقضات سياسية وصراعات دموية

أنتجت الأزمة السورية أحزاب وتجمعات وتشكيلات سياسية ومسلحة معارضة ، سعت منذ اللحظة الأولى لإظهار نفسها على أنها رغم اختلاف تسمياتها موحدة الأهداف والسياسيات والغايات.

اليوم وبعد مضي ثلاث سنوات وبمراجعة بسيطة لأحداث الأسبوع الجاري نجد أنفسنا أمام متاهة من التناقضات السياسية والصراعات الدموية بين جماعات مسلحة انشقت عن نفسها أكثر من مرة:

انشقاقات في صفوف المجلس الوطني المعارض ... والائتلاف يعتبر الاتحاد الديمقراطي الكردي أحد مؤسسيه تنظيماً معادياً

هيئة التنسيق تهاجم الائتلاف ... وتصف ما يسمى بـ"جبهة ثوار سورية" بالعصابات الإرهابية

داعش تهدر دم الائتلاف .. والجبهة الإسلامية تعتزم إدراج من يشارك في جنيف على قائمة المطلوبين

والسعودية راعية الائتلاف والجبهة تطالب أن يكون الائتلاف الممثل الوحيد للمعارضة في جنيف

مسلحي جبل الزاوية أعدموا 34 عنصراً من داعش .. وداعش ردت بإعدام 50 معتقلاً لديها في حلب

داعش منشقة عن النصرة بعد خلافات بين الجولاني والبغدادي ، والنصرة تحاصر مقر داعش في الرقة

والجولاني يدعو لوقف المعارك بين التشكيلات الإسلامية وغير الإسلامية من جهة و داعش من جهة أخرى

الائتلاف "فايت بالحيط" .. مرة سيشارك وأخرى لن يشارك في جنيف .. ومرة لم يحسم أمره

في ظل هذه المعمة لم يبق سوى أيام على الموعد المفترض لعقد المؤتمر الدولي حول سورية ، فمن يحضر ، ومن سيحضر من يمثل ؟

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.