ديلي تلغراف البريطانية: داعش التي تضم مئات البريطانيين أساءت للجميع وخاصة المدنيين
ديلي تلغراف البريطانية: داعش التي تضم مئات البريطانيين أساءت للجميع وخاصة المدنيين

نشرت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية اليوم تحليلا اعتبرت فيه أن "الهجوم المنسق من المتمردين السوريين على الجماعات الموالية للقاعدة في شمال البلاد، يعد خطوة طال انتظارها" .
الصحيفة البريطانية أوضحت أن "تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش" الذي تضم مئات البريطانيين وغيرهم من الجهاديين، أساء للجميع تقريباً وعلى الأخص المدنيين نتيجة إلى العديد من العوامل ومنها حظر التدخين والتورط في معارك مع قادة إسلاميين آخرين لا سيما حادثة قطع رأس أحد هؤلاء القادة عن طريق الخطأ"، وتابعت الصحيفة بالقول "داعش تعد خطرا كبيرا على هؤلاء المتمردين"، موضحة أنه "في حال تمكن المتمردين السوريين من القضاء على داعش، فإن ذلك سيكون بمثابة مكافآة كبيرة لهم، لا سيما أن بزوغ نجم داعش أرخى بظلاله سلباً على قوات المعارضة السورية داخل البلاد" .
ولفتت الصحيفة في تحليلها الى أن "السعودية ودول الخليج الأخرى التي تدعم المعارضة السورية عمدت إلى إرسال عدد أقل من الأسلحة الثقيلة التي تحتاجها داعش"، مبيّنة ان "جماعة أحرار الشام التي تحارب تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام، تعد من أهم جماعات التمرد في شمال سورية، وهذه الجماعة ليست صديقة للغرب على الرغم من قيام بريطانيا والولايات المتحدة ببعض المبادرات المترددة نحوهم" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.