الشرق الأوسط: استقالة أكثر من ثلث أعضاء الائتلاف ومصدر فيه عزا الاستقالات لأسباب انتخابية
الشرق الأوسط: استقالة أكثر من ثلث أعضاء الائتلاف ومصدر فيه عزا الاستقالات لأسباب انتخابية

نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصدر بارز في الائتلاف السوري المعارض تأكيده أن استقالة عدد من أعضاء الائتلاف هي لأسباب "انتخابية"، نافيا أن تكون هذه الاستقالات ناجمة عن القرار بالمشاركة في جنيف 2، حيث شدد المصدر على أن "موضوع المشاركة في المؤتمر لم تطرح في اجتماع الائتلاف الذي انتهى يومه الثاني بانتخاب الأمين العام الحالي بدر جاموس لولاية ثانية، بعد أن كان جدد انتخاب رئيسه أحمد عاصي الجربا ليل أول من أمس"، كما اعتبر المصدر أن "الفريق الخاسر في هذه الانتخابات قرر الاستقالة نتيجة عدم قدرته على الفوز" .
وكان الائتلاف السوري المعارض قد تلقى هزة عنيفة أمس مع إعلان أكثر من ثلث أعضائه قرارهم بالاستقالة، حيث أبلغ 43 عضوا في الائتلاف المعارض من أصل 121، الهيئة العامة للائتلاف المنعقدة في مدينة إسطنبول، قرارهم بالاستقالة من الائتلاف، على خلفية مجموعة من المطالب من بينها "الاحتجاج على المشاركة في مؤتمر جنيف 2" الذي بدأت الأمانة العامة للأمم المتحدة توزيع الدعوات إليه أمس .
وبالرغم من أن الاستقالات قد شملت الأمين العام السابق للائتلاف، وممثلين عن مجالس محلية وعسكرية، فقد قلل مصدر الصحيفة في الائتلاف، من أهمية هذه الاستقالات ومن تأثيرها على جسم الائتلاف، موضحا أن "المستقيلين لا يمثلون أشخاصهم، إنما يمثلون هيئات سيجري التواصل معها لتعيين بدلاء عن المستقيلين يمثلونها في الائتلاف أو تأكيد الاستقالة" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.