صحيفة الحياة: تقهقر داعش يكشف انتهاكاتها وبان يوجه الدعوات لجنيف 2
صحيفة الحياة: تقهقر داعش يكشف انتهاكاتها وبان يوجه الدعوات لجنيف 2

جاء في عدد اليوم من صحيفة الحياة، مقال تحت عنوان "تقهقر «داعش» يكشف انتهاكاتها وبان يوجه الدعوات لـ «جنيف 2»"، تحدثت فيه الصحيفة عن اتساع الشرخ بين فروع تنظيم القاعدة في سورية، بعد الحرب التي شنتها فصائل مسلحة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، حيث كانت كل من جبهة النصرة وحركة أحرار الشام التابعين لتنظيم القاعدة، على رأس الفصائل المقاتلة لداعش .
فقد نقلت الحياة عن نشطاء أن "مقاتلي «النصرة» و «أحرار الشام»، أحد الأطراف الرئيسية في «الجبهة الإسلامية»، حاصروا أمس مقر «داعش» في قصر المحافظة في الرقة"، كما أشار النشطاء للصحيفة بأن "حواجز «داعش» أزيلت من مناطق في شرق البلاد وبين الرقة وحدود تركيا" .

كما تحدثت الصحيفة بأن تقهقر داعش أمام الفصائل المسلحة الأخرى، قد أظهر "انتهاكات مقاتلي «داعش»، إذ عُثر بعد سيطرة «النصرة» على كفرزيتا في حماة على جثامين ثلاثة مخطوفين، كما نقلت الصحيفة عن «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأنه قد "عثر على «جثمان لطفل مقطوع الرأس ومدفون بمحيط مقر للدولة الإسلامية في بلدة كفرنبل في إدلب»، وسط استمرار المواجهات الحذرة بين «الجبهة الإسلامية» و «داعش» في معسكر التدريب في الدانا، بعد سعي التنظيم إلى تسليمه إلى «النصرة». وأورد «المرصد» مساء أنباء لم تتأكد عن إعدام «داعش» عشرات السجناء الذين كانوا محتجزين لديها في حلب" .
وعن مؤتمر جنيف 2 المزمع عقده في 22 من الشهر الحالي في مدينة مونترو السويسرية، فقد ذكرت الصحيفة أن الناطق باسم الأمم المتحدة قد أعلن أن "الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون، بدأ بتوجيه الدعوات لحضور المؤتمر" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.