داعش تنسحب من دير الزور والإسلامية تختطف أميرا للنصرة في حلب ومظاهرات في الرقة لإخراج داعش
داعش تنسحب من دير الزور والإسلامية تختطف أميرا للنصرة في حلب ومظاهرات في الرقة لإخراج داعش

قام تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بسحب كامل عناصره من محافظة دير الزور، وذلك بعد انتهاء مهلة اليومين التي فرضت على داعش من قبل الجبهة الإسلامية وفصائل إسلامية أخرى للإنسحاب من المدينة .
ولاتزال الإشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وحركة أحرار الشام، وبعض التنظيمات الإسلامية المناوئة لـ "داعش" مستمرة في مدينة الطبقة بالرقة، حيث استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة .
داعش والتي اكتُسحت في الأيام القليلة الماضية في ادلب وحلب، تقاتل بشراسة في الرقة، حيث تكثر معسكراتها والتي تضم قرابة الـ 1500 "معتقل" لديها وفقا لناشطين من المحافظة .
فيما تحدثت أنباء عن استمرار المظاهرات في المحافظة بالرغم من حظر التجول الذي فرضته داعش، فقد خرجت عدة مظاهرات طالبت بإخراج داعش من سورية .
أما في حلب، فالمعارك الأشد هي بين داعش وميليشيا الحر في منطقة تل رفعت شمالي المدينة، كما قامت داعش بتصفية قرابة الـ 50 معتقل لديها ظهر اليوم، وذلك بإعدامهم ميدانيا رميا بالرصاص، بينهم نساء كانوا معتقلين لدى داعش في مقرها الرئيسي في مشفى الأطفال بحي قاضي عسكر، فيما ذكر ناشطون بأنه قد تم العثور على جثث لـ 7 "إعلاميين" يعملون في قناة "شدا الحرية" وذلك عند دوار الحاووظ، كما قام عناصر منتمين للواء التوحيد التابع للجبهة الإسلامية باختطاف أحد أمراء جبهة النصرة في حلب .
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.