تونس: تعديل على الدستور يجرّم التكفير والتحريض على العنف
تونس: تعديل على الدستور يجرّم التكفير والتحريض على العنف

 

أقر المجلس الوطني التأسيسي التونسي، ليل أمس تعديل فصل في الدستور الجديد للبلاد جرّم بموجبه "التكفير والتحريض على العنف" .
يأتي ذلك بعد إعلان النائب المعارض منجي الرحوي أن "تكفيريين قد أصدروا فتوى دينية بقتله على خلفية تصريحات اتهمه فيها قيادي في حركة النهضة الاسلامية الحاكمة بمعاداة الإسلام" .
وقد نص التعديل الجديد على الفصل السادس من الدستور بأن يمنع التكفير والتحريض على العنف، ليصبح الفصل السادس بصيغته المعدلة "الدولة راعية للدين، كافلة لحرية المعتقد والضمير وممارسة الشعائر الدينية، حامية للمقدسات، ضامنة لحياد المساجد ودور العبادة عن التوظيف الحزبي. يُحجَّرُ التكفير والتحريض على العنف" .
وقد وافق على التعديل الجديد 131 من أصل 182 نائبا شاركوا في عملية الاقتراع، بينما لم يوافق 23 نائبا على التعديل وتحفظ 28 آخرون .
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.