أردوغان "لن يفاوض ولن يساوم" بعد عرض غولن المصالحة
أردوغان "لن يفاوض ولن يساوم" بعد عرض غولن المصالحة

أعلن رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" أن زعيم جماعة "النور" الدينية  "فتح الله غولن" وجّه رسالة يعرض فيها مصالحة مشروطة مع حكومته، وكشف أردوغان ذلك في اجتماع مغلق ضم مسؤولين وصحافيين مقربين منه، مشيراً إلى أن غولن اشترط ثلاث مسائل، أولها وقف مشروع الحكومة إغلاق المعاهد التعليمية الخاصة، والثاني وقف عزل موظفي الدولة المحسوبين عليه، والثالث وقف الحرب الإعلامية بين الجانبين، وأشار أردوغان في الاجتماع إلى أنه "لن يفاوض ولن يساوم"، وفي الإطار ذاته، طرح حسين غولارجه، وهو صحافي معروف بقربه من غولن، اقتراحاً للمصالحة بين الجانبين يبدأ بوقف التدخل في تحقيقات فضيحة الفساد وترك التحقيق يأخذ مجراه وعدم التستر على الفاسدين من المسؤولين والوزراء، ووقف عزل مئات من القيادات في مؤسسات الأمن والقضاء من المقربين من غولن، وأشار إلى أن أي خطوة مصالحة إيجابية من أردوغان، سيردّ عليها غولن بأكبر منها، وزاد أن الجماعة ستضع خدماتها مجدداً بين يدي رئيس الوزراء.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.