نائب من النهضة يصدر فتوى بقتل نائب آخر في تونس
نائب من النهضة يصدر فتوى بقتل نائب آخر في تونس

تعطلت أعمال المجلس الوطني التاسيسي في تونس بعد إعلان النائب المعارض "منجي الرحوي" صدور فتوى بقتله من قبل "حبيب اللوز" النائب عن حركة النهضة الاسلامية الحاكمة، وذلك بعد أن اتهمه بمعاداة الاسلام، وكان اللوز المحسوب على الجناح المتشدد في حركة النهضة قال لإذاعة "صراحة اف ام" النهضوية إن "النائب الرحوي معروف عداؤه للدين الإسلامي، وهو كفكر علماني يتوتر من أي كلمة إسلام، ويريد لو أن الدستور ليس فيه أي كلمة إسلام ولا دين، والشعب التونسي سوف يحدد موقفه من هؤلاء الناس".
ومنجي الرحوي قياديٌ في الجبهة الشعبية التي تم اغتيال اثنين من قيادييها في 2013، كمال ذكر مسؤول في وزارة الداخلية لوكالة "فرانس برس" أن الوزارة عززت منذ أمس الحراسة الأمنية التي تخصصها لمنجي الرحوي نظرا لوجود تهديدات بتصفيته من قبل تكفيريين، وحاول حبيب اللوز التنصل من التصريحات التي أدلى بها للإذاعة قبل ان يقدم "اعتذارا رسميا" الى منجي الرحوي وإلى نواب المعارضة الذين شجبوا تصريحاته.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.