مصدر في الجامعة العربية: أي نشاط يدعم الإخوان يخالف الاتفاقيات العربية
مصدر في الجامعة العربية: أي نشاط يدعم الإخوان يخالف الاتفاقيات العربية

قال مصدر في الأمانة العامة للجامعة العربية لصحيفة "عكاظ" السعودية أن "هناك اتفاقيتان حول مكافحة الإرهاب وقعت عليهما كل الدول العربية وهي الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب عام 1998، واتفاقية عدم تمويل الإرهاب ومنع غسيل الأموال عام 2013".
وأشار إلى أنه "بعد تعميم القرار المصري على كل الدول العربية سيمنع على كل الدول العربية تقديم أي نوع من الدعم المالي أو اللوجستي لجماعة الإخوان الإرهابية، وأن أي نشاط بدعم الإخوان سيكون مخالفا للاتفاقيات العربية لمكافحة الإرهاب".
ولفت المصدر الى أن "التوقيع على مثل هذه الاتفاقيات شرط للالتزام بها"، لافتا الى أن "آلية التصويت فيما يتعلق بالبيانات الختامية للاجتماعات والاتفاقيات وغيرها تم تعديلها بحيث يتم تمرير القرار بالأغلبية وليس بالإجماع، وأن الدولة التي تتحفظ أو تعترض على البيان أو فقرة في البيان تكون غير ملتزمة بهذا البيان أو تلك الفقرة، وأن هذه الآلية تنسحب أيضا على اتفاقية عدم دعم الجماعات الإرهابية التي انضمت إليها الدول العربية طواعية"، مشيرا إلى أن "هناك إدراكا عاما في الدول العربية لخطورة الإرهاب الذي تتعرض له مصر".
وذكر مصدر آخر أن "إلزامية القرار قد تحتاج إلى عقد اجتماع لمجلس الجامعة والتصويت عليه وفي حالة إقراره تصدر الجامعة قرارا به"، مشيراً إلى أن "الجامعة وزعت المذكرة المصرية على الدول الأعضاء، إلا أنها غير مسؤولة عن مدى تجاوب الدول معها، حيث يرضخ التنفيذ لتقييم كل دولة على حدة".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.