الرئيس الأسد يحذر من عواقب الضربة العسكرية المحتملة
الرئيس الأسد يحذر من عواقب الضربة العسكرية المحتملة

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد ان تداعيات توجيه ضربة عسكرية محتملة لبلاده قد تأخذ أشكالا مختلفة، منها آثار مباشرة، ومنها غير مباشرة، قد تشمل زعزعة الاستقرار وانتشار الإرهاب في كل المنطقة، وهو ما سيؤثر على الغرب بشكل مباشر، وأكد الأسد في لقاء مع قناة "سي بي اس" الأمريكية بث جزء منه اليوم، أكد على ضرورة توقع الأسوأ، ولفت الى ان سورية تعارض استخدام الأسلحة الكيميائية، كما اعتبر ان أي ضربات على بلاده ستدعم بشكل مباشر فرع تنظيم القاعدة في سورية.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.