الجامعة العربية غير موافقة على ضرب سورية عسكريا
الجامعة العربية غير موافقة على ضرب سورية عسكريا

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي من أن ضرب سورية سوف يشعل المنطقة كلها، وان بيانات جامعة الدول العربية التي طالبت مجلس الأمن بالتدخل واتخاذ إجراءات رادعة ليست موافقة على قيام دولة بضرب سورية, وقال العربي في مقابلة مع صحيفة "الأهرام" إن مضمون البيان الذي صدر عن الجامعة طالب الأمم المتحدة والشرعية الدولية والمجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات المطلوبة لوقف الوضع الحالي واستخدام الأسلحة الكيماوية بسورية على أن يكون ذلك وفقا لميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي, وأضاف العربي انه :لا يمكن لأحد أن ينكر أن النظام السوري هو الذي يقترف تلك الجرائم"، متابعا أن "استخدام الطائرات وقذف المدنيين وإطلاق المدافع على المدن والمدنيين مستمر من قبل النظام السوري ولا أحد يمكنه القول إن المعارضة السورية هي التي تفعل ذلك لأنها لا تملك مثل تلك الأسلحة." وأشار العربي إلى أن تدخل مجلس الأمن له وسائل كثيرة جدا فهناك ثلاث مواد بميثاق الأمم المتحدة توضح ذلك وتنص إحداها على اتخاذ إجراءات تحفظية ووقتية والأخرى باستخدام كل شيء ولكن بأقل من استخدام القوة العسكرية، كقطع الاتصالات اللاسلكية أو المقاطعة الاقتصادية, اما الثالثة تنص على اللجوء للقوة العسكرية نفسها وهذه هي الشرعية الدولية التي لا يستطيع أحد الاعتراض عليها

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.