آشتون استخدام السلاح الكيميائي في سورية يعتبر جريمة حرب
آشتون استخدام السلاح الكيميائي في سورية يعتبر جريمة حرب

قالت المفوضة العليا للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الاوروبي كاترين آشتون، إن استخدام السلاح الكيميائي يعتبر جريمة حرب. وأضافت آشتون خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الليتوانية فيلنوس يوم السبت 7 سبتمبر/ايلول، "أننا نريد ردا واضحا وقويا على استخدام الكيميائي في سورية". وقالت إن الاتحاد الأوروبي يرى أن أية تحركات بشأن سورية يجب ألا تبدأ قبل نشر تقرير خبراء الأمم المتحدة حول مزاعم الهجوم الكيميائي في ريف دمشق يوم 21 أغسطس/آب. وأشارت آشتون إلى أن دول الاتحاد الأوروبي، وبالاستناد إلى عديد المصادر، تحمل النظام السوري مسؤولية استخدام الكيميائي في دمشق الشهر الماضي. وأكدت آشتون على أهمية المضي قدما في إيجاد حل للأزمة السورية من خلال الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي يحث مجلس الأمن على القيام بدوره بشكل كامل. وقالت آشتون "الهجوم بالسلاح الكيميائي في ضواحي دمشق انتهاك للقوانين الدولية وجريمة حرب وجريمة ضد انسانية. وموقفنا موحد في إدانة هذا الهجوم. والمعطيات من مصادر مختلفة ومتعددة تشير على ما يبدو إلى أدلة قوية لاستخدام النظام السوري هذه الأسلحة، لأنه يمتلك المواد الضرورية لإنتاجها ووسائل نقلها. ونأخذ بعين الاعتبار التحقيق الذي يقوم به الخبراء الأمميون. وندعو مجلس الأمن لتوحيد الجهود واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة من أجل منع استخدام الكيميائي في المستقبل. ونؤكد أن الحل السياسي هو الطريق الوحيد لتسوية الأزمة السورية".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.