رئيس البرلمان السوري يوجه رسائل إلى مجلس النواب الأميركي
رئيس البرلمان السوري يوجه رسائل إلى مجلس النواب الأميركي

وجه رئيس البرلمان السوري محمد اللحام رسائل إلى مجلس النواب الأمريكي والبرلمانين الاوروبي والفرنسي، دعا فيها اعضاء تلك المجالس إلى استخدام نفوذهم لدى حكوماتهم لوقف توجيه ضربة عسكرية ضد سورية.

وأوردت وكالة "سانا" الجمعة 6 أيلول، أن اللحام قال فى رسالته إلى جون بوينر رئيس مجلس النواب الأميركي:"نطلب منكم عدم الإقدام على عمل متهور، لاسيما أنه من صلاحيتكم اليوم أن تحولوا الولايات المتحدة عن سلوك طريق الحرب إلى سلوك طريق الدبلوماسية" والحوار بين البلدين. ودعا اللحام في رسالة وجهها إلى رئيس البرلمان الاوروبي مارتن شولز إلى زيارة سورية أو إرسال من يمثله في اقرب وقت للاطلاع على ما توصلت اليه بعثة التحقيق التابعة للامم المتحدة حول استخدام السلاح الكيميائي، بحسب ما ذكرته "سانا", وناشد اللحام البرلمانيين الفرنسيين رفض أي "عمل اجرامي متهور" بحق سورية، مطالبا النواب الفرنسيين "بعدم التسرع بتنفيذ عمل إجرامي متهور لأن من صلاحيتكم أن تقوموا بإخراج الجمهورية الفرنسية من سلوك طريق الحرب إلى طريق الدبلوماسية". وكان اللحام قد وجه رسالة إلى مجلس العموم البريطاني في نهاية الشهر الماضي تحث نوابه على عدم التهور، في الرد على الهجوم المزعوم بالأسلحة الكيميائية في ريف دمشق.




اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.