الخارجية المصرية ترفض قلق واشنطن من اعتبار الإخوان "جماعة إرهابية"
الخارجية المصرية ترفض قلق واشنطن من اعتبار الإخوان "جماعة إرهابية"

أعلنت الخارجية المصرية رفضها لما أعلنته نظيرتها الأميركية في شأن قلقها حول الأوضاع في مصر، وصرح الناطق باسم الخارجية  "بدر عبدالعاطي" بأن "هذا الموقف غير مقبول ومرفوض"، وكانت ناطقة باسم الخارجية الأميركية أعربت مؤخراً عن قلق إدارة الرئيس "باراك أوباما" من الاعتقالات الجارية في مصر، واعتبار الحكومة جماعة "الإخوان المسلمين" منظمة إرهابية. 

وشدد عبد العاطي على ضرورة "احترام قرارات النيابة العامة" في خصوص عمليات التوقيف التي تتم في حق من يشتبه في خرقه القوانين، قائلاً: "غير مسموح للولايات المتحدة أو لغيرها بالتدخل في الشأن الداخلي المصري، ومن حقهم "الأمريكيون" متابعة الشأن المصري لأن مصر دولة كبيرة فعالة، ولكن هناك فرقاً شاسعاً بين المتابعة والتدخل".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.