المالكي يرحب بالتفاوض مع أهالي الأنبار والمفتي يحرّم التعرض للشرطة
المالكي يرحب بالتفاوض مع أهالي الأنبار والمفتي يحرّم التعرض للشرطة

أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن مشكلة الأنبار كانت تهدد الوضع الأمني بمزيد من الخطر، مشيراً إلى أن ساحات الاعتصام في الأنبار "أصبحت ملاذا آمنا للإرهابيين".
ورحب المالكي بالتفاوض مع أهالي الانبار، مؤكداً أنه لن يسمح لأحد بأن يخرج عن النظام العام.

من جهته حرّم مفتي العراق رافع الرفاعي التعرض للشرطة أو الاعتداء على الممتلكات العامة وإشاعة الفتنة والاقتتال الداخلي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.