بان كي مون موظفي الأمم المتحدة باقون على الأرض السورية رغم كل الظروف
بان كي مون موظفي الأمم المتحدة باقون على الأرض السورية رغم كل الظروف

صرّح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن موظفي الأمم المتحدة العاملين في سورية لا يخططون لمغادرة البلاد على الرغم من تفاقم الوضع الأمني هناك, وأعلن بان كي مون في تصريح على هامش أعمال قمة العشرين في بطرسبورغ أنه "على الرغم من المخاطر التي تواجه الموظفين الأمميين في سورية، إلا أن الأمم المتحدة وشركاؤها يعتزمون البقاء في البلاد ومواصلة عملهم"

وتابع ردا على السؤال حول الوضع الإنساني في سورية ,الطاقم الأممي في سورية يضم حاليا 4 آلاف و 500 شخص "والعملية  العسكرية ضد سورية قد تؤدي الى عواقب خطيرة جدا" مضيفا: " يجب علي أن أحذركم من أن عملية أي عسكرية طائشة قد تؤدي إلى عواقب خطيرة ومأساوية بالإضافة الى تأجيج الحرب الطائفية". كما دعا المسؤول الأممي زعماء مجموعة العشرين إلى البحث عن سبل للحيلولة دون مزيد من عسكرة النزاع وإلى استئناف العمل على إيجاد حل سياسي .



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.